أخبار العالم

إعفاء وسيم يوسف من منصبه كأمام وخطيب وغنائه لأم كلثوم

تركيا هاشتاغ

اصدر مركز جامع الشيخ زايد بن سلطان، أمراً بإعفاء الخطيب الشهير وسيم يوسف من كونه إمام وخطيب جامع الشيخ زايد الذي في أبو ظبي بدولة الإمارات وبهذ لم يعد اماما وخطيب للجامع.

ويأتي هذا الامر بعد أيام من نشر وسيم يوسف، مقطع فيديو والذي شكو فيه من معاملة الإماراتيين له.

هذا وقد برر الداعية تبريرا بعد رفعه قضايا ضد الذي اساؤوا اليه في مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل الإمارات، حيث يقول وسيم انه لو اعتذرو له وندموا على الاسأه للتنازل.

وقد ذكر ان ولده اعرض للسخرية والتنمر من قبل الطلبة الإماراتيين داخل مدرسته، حيث انه طالب مدرسي ولده بأن يكتفو بمنادات ولده بأسم زيد يوسف بدون ذكر اباه، لكن لم يستجيبوا.

بينما قال عميد المحاميين الإماراتيين ان الهجوم ضد وسيم يوسف، هو من باب الغيرة على الدين وليست خصومة شخصية بينه وبين الإماراتيين.

وفي نفس السياق تم اعفائه بحسب بعض الدعاة لانه طعن بالصحيحين بخاري ومسلم، وايضا غرد وسيم يوسف عن ان الذي يحدث بسوريا ليست بثورة وانه لكان قـ.ـاتل مع جيش بشار لو كان في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق