أسعار الصرف

الذهب يعاود الارتفاع مسجلاً هذه الاسعار مع انطلاق صباح الجمعة

الذهب يعاود الارتفاع مسجلاً هذه الاسعار مع انطلاق صباح الجمعة

توازياً مع انخفاض قيمة الليرة التركية، سجل الذهب اسعار مرتفعة جدا في الاونة الاخيرة، وذلك بسبب تدهور قيمة التداول الفعلية لليرة التركية، رغم ما تبذله الحكومة التركية من جهود للحيلولة دون ذلك.

شهدت تركيا مؤخرأ تحسن لافت في اسعار الذهب، حيث انخفض سعر غرام الذهب الواحد 100 ليرة تركية دفعة واحد، وذلك عقب البدء بأجراءات تطـ.ـعيم اللقاح الاول المضاد لفايـ.ـروس كـ.ـورونا.

وصرح الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي عن اكتشاف تركيا لأكبر حقل للغاز الطبيعي بتاريخها في البحر الأسود، مما يؤثر هذا الاكتشاف بشكل ايجابي على اسعار الذهب في تركيا.

ومن جهته اكد وزير المالية التركية بعودة الليرة التركية الى قيمتها المعهودة في المستقبل القريب.

وإليكم نشرة اليوم الخميس 19 أذار 2021 :

سعر غرام الذهب من عيار 24 يساوي 411 ليرة تركية.

سعر غرام الذهب من عيار 22 يساوي 380 ليرة تركية.

سعر غرام الذهب من عيار 21 يساوي 360 ليرة تركية.

سعر غرام الذهب من عيار 18 يساوي 309 ليرة تركية.

سعر غرام الذهب من عيار 14 يساوي 241 ليرة تركية.

أما ليرة الذهب من نوع جمهوريات فقد بلغ سعرها 2748 ليرة تركية.

سعر ليرة الذهب من نوع زينات بلغ نحو 2672 ليرة تركية.

وسعر نصف ليرة الذهب وصل إلى 1342 ليرة.

وسعر ربع ليرة الذهب وصل إلى 674 ليرة تركية.

الجدير بالذكر ان اسعار الذهب تتعلق بشكل رئيسي بأسعار تداول الليرة التركية وهذه الاسعار قد تختلف بين الحين والاخر، وذلك بحسب مقدار التضخم.

أقرأ المزيد….

وكالة “فيتش” ترفع توقعات نمو الاقتصاد التركي للعامين الجاري والمقبل

أعلنت وكالة “فيتش” الدولية للتصنيف الائتماني، الأربعاء، عن رفع توقعاتها بخصوص نمو الاقتصاد التركي خلال العامين الجاري والمقبل.

وفي تقريرها حول آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عنها، أوضحت الوكالة، أنها رفعت توقعها لنمو الاقتصاد التركي خلال 2021 من 3.5% إلى 6.7%، وفي 2022 من 4.5% إلى 4.7%.

جدير بالذكر أن الوكالة نفسها كانت قد ذكرت في تقريرها السابق الذي نُشر في ديسمبر/كانون أول 2020، أنه من المتوقع أن ينمو الاقتصاد التركي بنسبة 3.5% خلال العام الجاري، وبنسبة 4.5% العام المقبل، وذلك قبل أن ترفع تلك التوقعات، الأربعاء.

وفي تقرير الأربعاء، ذكرت الوكالة أن تركيا كانت قد سجلت في 2020 نموًا بنسبة 1.8% بزيادة بلغت 0.2% عن التوقعات السابقة لها، مشيرة أن تركيا واحدة من ضمن الاقتصاديات التي سجلت نموًا مع الصين.

تقرير فيتش، شدد كذلك على أن دعم الدعم النقدي والائتماني القوي، قد عزز مقاومة الاقتصاد التركي خلال 2020، لكنه مع نهاية العام تسبب في ارتفاع التضخم إلى مستوى 14%.

من ناحية أخرى، فإن التقرير أعرب عن أن التضخم في تركيا سيصل إلى 11.5% مع نهاية 2021، وإلى مستوى 9.2% بحلول نهاية العام المقبل 2022.

كما رفعت الوكالة من توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي مع تحسن الآفاق خلال العام الجاري، وزيادة الدعم المالي بشكل حاد، وتكيف الاقتصادات مع التباعد الاجتماعي وزخم عمليات التطعيم.

وتوقعت “فيتش” في التقرير نفسه أن يتوسع الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 6.1% هذا العام، مقابل 5.3% في توقعات ديسمبر 2020.

وأشارت الوكالة أن نتائج الناتج المحلي الإجمالي كانت أقوى من المتوقع في الربع الرابع من 2020، لا سيما في أوروبا والأسواق الناشئة مما قلص انكماش الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 3.4% في عام 2020 ككل ، مقارنةً بتوقعات بانخفاض نسبته 3.7%.

ووفقاً لذلك تتوقع فيتش أن يكون الناتج المحلي الإجمالي العالمي أعلى بنسبة 2.5% في 2021 عما كان عليه في 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى