أخبار العالم

الصين تعترف وتحدد زمان ومكان سقوط صاروخها الداشر

تركيا هاشتاغ / الصين تعترف وتحدد زمان ومكان سقوط صاروخها الداشر

أعلنت السلطات الصينية أنها تتوقع سقوط حطام صاروخ “لونغ مارش – 5 واي 2” المحلي، الذي فقدت السيطرة عليه بعد إطلاقه، على الأرض خلال اليومين القادمين.

وذكرت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، الجمعة، أن حطام صاروخ المذكور “قد يدخل مجال الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى في وقت ما في نهاية هذا الأسبوع”.

وأضاف البيان أن الصاروخ “لونغ مارش-5” يجب أن يحترق عند عودته للأرض مرة أخرى ودخوله للغلاف الجوي.

ويعد ذلك أول اعتراف رسمي من الصين بأن حطام الصاروخ، الذي أطلقته نهاية الشهر الماضي، سيسقط على الأرض.

فيما أوضح خبراء صينيون أن “حطام الصاروخ يمكن أن تسقط في المحيط الهادئ عند رجوعه للأرض”، وفقا للقناة المحلية.

أقرأ ايضاً….

البنتاغون..السبت اليوم المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني على سطح الأرض

قالت وزارة الدفاع الأميركية، الأربعاء، إن من المتوقع أن يسقط الجزء الأكبر من حطام الصـ.ـاروخ الذي أطلقته محطة فضاء صينية، على الأرض في وقت مبكر من يوم السبت.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية، في بيان، أنه لايمكن تحديد المكان الذي سيسقط عليه حطام الصـ.ـاروخ “إلا قبل ساعات قليلة عن سقوطه”.

وأضاف بيان البنتاغون أن “الحطام يمكن أن يشكل تهـ.ديدات محتملة لسلامة الرحلات الفضائية ومجال الفضاء”.

وبات الصـ.ـاروخ الضخم الذي أطلقته الصين، الخميس، خارج نطاق السيطرة خلال دورانه حول الأرض، ومن الممكن أن يسقط على سطحها خلال الأيام القليلة القادمة، وفقا لموقع “سبيس نيوز”.

ويشكل الصــاروخ البالغ وزنه 21 طنا المنصة الأساسية لصـ.ـاروخ “لونغ مارش 5 بي” الصيني.

وكانت الصين قد أطلقت صــاروخها ليحمل أول وحدة من محطة فضائية جديدة تقوم بكين بتشييدها في الفضاء.

وعادة ما تضع هذه الصواريخ حمولتها في مدار الأرض وتعود للهبوط في مكان محدّد مسبقاً أو تحـ.ـترق وتتفتّت في غلاف الأرض.

لكنّ الصـ.ـاروخ الصيني خرج عن السيطرة ويدور حالياً في مدار الأرض ومن غير المعروف بعد مكان سقوط حطامه.

وقد يسقط حطام الصــاروخ، بعد احتراقه في الغلاف الجوي، في المحيطات التي تغطي معظم سطح الأرض، إلا أنه لا يزال يشكل تهـ.ـديدا للمناطق المأهولة بالبشر.

والتفاصيل الأساسية حول مرحلة الصـ.ـاروخ ومساره غير معروفة لأن الحكومة الصينية لم تعلق علنا بعد على الموضوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى