أخبار العالم

تحذير: أكتشاف بكتيريا ممـيتة ضمن وجبات الشاورما تسببت بوفات الكثير

تركيا هاشتاغ

أكتشاف بكتيريا ممـيتة ضمن وجبات الشاورما تسببت بوفات الكثير

شكلت حادثتا التسـ.ـمم الجماعي في منطقتي البقعة وعين الباشا خلال أقل من أسبوع صـ.ـدمة للجهات الحكومية الأردنية، التي قطـ.ـعت شوطا كبيرا في محـ.ـاربة فـ.ـيروس كـ.ـورونا المستجد منذ مارس الماضي.

فخلال 6 أشهر أصـ.ـيب أكثر من 1200 شخـ.ـص بفيـ.ـروس كـ.ـورونا المستـ.ـجد في المملكة، توفي منهم 11 شخـ.ـصا، فيما أصـ.ـيب بأقل من أسبوع 914 شخصا تـ.ـوفي منهم اثنان نتيـ.ـجة حادثتـ.ـي تسـ.ـمم جماعي بعد تناولهم الشاورما والدجاج من مطاعم في لواء عين الباشا شمالي العاصمة عمّان.

كانت البداية، من مطعم في مخيم البقعة، تسبب بتسـ.ـمم 826 شخـ.ـصا بعد تنـ.ـاولهم الشاورما، فأوقفت الأجهزة المخـ.ـتصة مالكي المطعم وحولتهم للقـ.ـضاء، وبعدها بيوم سجـ.ـلت وفـ.ـاة طفل، ثم وفـ.ـاة شاب.

رقم الإصـ.ـابات كان كبيرا لدرجة أنه أثار شكوكا وتساؤلات عديدة لدى المراقبين والناس، وهو دفع رئيس الوزراء عمر الرزاز، إلى التكليف بإجراء تحقـ.ـيقات موسـ.ـعة في الحـ.ـادث، وبعد التحـ.ـقيقات الموسعة تبين أن التسـ.ـمم ناجم عن بكـ.ـتيريا في الدواجن واللحوم.

وفي ثاني أيام العيد تم الاشتباه بحالة تسـ.ـمم في مطعم بعمّان، وبعدها بيوم أدخل العشرات إلى المستشفى بعد تناول الشاورما من أكثر من مطعم في عين الباشا.

تتبعت الحكومة إثر ذلك سلسلة الموردين لهذه المطاعم وتبين أنها تعود لمؤسسة واحدة وردت كذلك للمطعم الأول في المخيم، حيث قامت الأجهزة الأمنية بمـ.ـداهمة المؤسسة وضبطت داخلها 5 أـ.ـطنان دجاج فاسدة ونصـ.ـف طن بطاطا غير صالحة للاستهلاك.

أقرأ المزيد……

شاهد بالفيديو ثور مذعـور يتسبب بتحطم عربة في ولاية سامسون

ثور يتسبب بتحـ.ـطم سيارة خاصة صغيرة في ولاية سامسون عقب نقله الى المـ.ـذبحة من اجل اضاحي عيد الاضحى المبارك.

وقعت الحـ.ـادثة في منطقة Güzeldere عقب اصطحاب الثور الى المسـ.ـلخ للقيام بذبـ.ـحه، لكن بطريقة ما تخلص الثور من صاحبه وفر مذعـ.ـورا يتخبط يميناً ويساراً.

وخلال هربه وجد امامه سيارة خاصة صغيرة فقام بالصعود عليها وتحطيم جزء منها، وذلك بسبب ثقل وزن الثور، حيث يبلغ وزن الثور قرابة 800 كيلو غرام.

بينما اعرب مالك السيارة عن حزنه لما حل بسيارته الصغيرة ، وبحسب تصريحه انه قام بشرائها قبل شهر واحد من عيد الاضحى المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق