أخبار العالم

ترقب جديد ينتظر العالم..شركة أمريكية فضائية تفقد التحكم بصاروخها الألكتروني

ترقب جديد ينتظر العالم..شركة أمريكية فضائية تفقد التحكم بصاروخها الألكتروني

الصاروخ كان يحمل قمرين صناعيين، تابعين لإحدى الشركات العاملة في مجال الأقمار الصناعية

أعلنت شركة “روكيت لاب”، المتخصة فى مجال العلوم الفضائية، عن فقدها لأحد الصواريخ الإلكترونية، وذلك بعدما فشلت عملية إطلاقه.

يأتي ذلك بعد أيام من سقوط الصاروخ الصيني الشارد، الذي حبس أنفاس العالم لأيام، في البحر.

وقالت الشركة عبر موقعها في “تويتر” إن الجزء الأول من الصاروخ، من المفترض انطلاقه كما كان مخططا له، ولكن في المرحلة الثانية من الإشعال، حدث شيء مفاجئ وهو انقطاع المحرك، وفشل الصاروخ في الوصول إلى المدار المحدد له.

وأكدت الشركة خلال التغريدة أن الصاروخ كان يحمل قمرين صناعيين، تابعين لإحدى الشركات العاملة في مجال الأقمار الصناعية.

وذكر مختصون أن الأمر ليس مثيرا للقلق كما حدث مع الصاروخ الصيني، إذ إن وزن صاروخ الشركة الأميركية يزن فقط 500 كيلوغرام بينما كان وزن حطام الصاروخ الصيني يفوق 21 طنا.

أقرأ ايضاً..

تركيا هاشتاغ / الصين تعترف وتحدد زمان ومكان سقوط صاروخها الداشر

أعلنت السلطات الصينية أنها تتوقع سقوط حطام صاروخ “لونغ مارش – 5 واي 2” المحلي، الذي فقدت السيطرة عليه بعد إطلاقه، على الأرض خلال اليومين القادمين.

وذكرت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، الجمعة، أن حطام صاروخ المذكور “قد يدخل مجال الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى في وقت ما في نهاية هذا الأسبوع”.

وأضاف البيان أن الصاروخ “لونغ مارش-5” يجب أن يحترق عند عودته للأرض مرة أخرى ودخوله للغلاف الجوي.

ويعد ذلك أول اعتراف رسمي من الصين بأن حطام الصاروخ، الذي أطلقته نهاية الشهر الماضي، سيسقط على الأرض.

فيما أوضح خبراء صينيون أن “حطام الصاروخ يمكن أن تسقط في المحيط الهادئ عند رجوعه للأرض”، وفقا للقناة المحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق