أسعار الصرف

تطورات صرف الليرة التركية مقابل الدولار مساء الجمعة

تركيا هاشتاغ / تطورات صرف الليرة التركية مقابل الدولار مساء الجمعة

اسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية اليوم الجمعة الموافق لـ 18/06/2021.

الليرة التركية هي العملة الرسمية في تركيا، وتعتبر العملة التركية معدلة عقب حذف 6 اصفار، بعد ان كان المليون ليرة يعادل دولار امريكي.

فأصبحت الليرة التركية تعادل دولار واحد، وبحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ” سجل هذا الحدث في عهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ، لتسحب العملات القديمة وتستبدل بعملات جديدة مع بداية عام 2005.

ويشار الى ان أقدم عملة ورقية تركية أصدرتها تركيا تعود إلى العهد الجمهوري لسنة 1927، ولكنها طُبعت بالحروف العثمانية، ومن ثم طبعت من جديد بالحروف اللاتينية الحديثة سنة 1937، وذلك بحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ”.

وأصبحت العملات الورقية التركية من فئات 5، 10، 20، 50 ثم 100 ليرة، بعد حذف ستة أصفار من العملة اكتسبت الليرة استقرارها قبل أن تعصف بها رياح التغيير مطلع عام 2018 حيث وصلت لأدنى مستوى لها منذ بدء العمل بها.

تدهور سعر صرف الليرة التركية ليصل إلى أدنى مستوياته حيث اصبح الدولار الواحد يُقابل 4 ليرات تركية ونصف تقريبا، وتابعت هبوطها لتنخفض بنحو 24% منذ بداية عام 2020 .

أسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية :

امام الدولار “شراء” : 8.7261ل.ت
امام الدولار “مبيع” : 8.7361ل.ت

امام اليورو “شراء” : 10.3634ل.ت
امام اليورو “مبيع” : 10.3819ل.ت

امام الريال السعودي “شراء” : 2.3270ل.ت
امام الريال السعودي “مبيع” : 2.3293ل.ت

امام الجنيه الاسترليني “شراء” : 12.0567ل.ت
امام الجنيه الاسترليني “مبيع” : 12.0795ل.ت

امام الريال القطري “شراء” : 2.3973ل.ت
امام الريال القطري “مبيع” : 2.3986ل.ت

امام الليرة السورية “شراء” : 359 ل.ت
امام الليرة السورية “مبيع” : 371 ل.ت

ويشار الى ان تراجع الليرة التركية وانهيارها الى هذا القدر سببه السياسة الخارجية الدولية، والعقوبات التي تفرضها الولاياة المتحدة على تـركيا.

أقرأ المزيد…

الهيدروجين الأخضر.. إنتاج تركي آخذ بالاتساع والتبني عالميا

اتجهت انظار دول العالم بشكل متزايد اعتبارا من 2016، إلى الهيدروجين الأخضر، كأحد مصادر الطاقة غير الملوثة للبيئة، وللحد من الانبعاثات التي تؤثر سلبا على المناخ.

وأدت الرغبة في تحقيق أهداف مكافحة التغير المناخي وتصفير انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول 2050، إلى زيادة الاهتمام تدريجيا بالهيدروجين الأخضر في كل العالم.

ويرى خبراء، أن تركيا لديها ميزة في إنتاج الهيدروجين الأخضر بما لديها من إمكانات لإنتاج الطاقة المتجددة، وأن إنتاج الهيدروجين الأخضر يمكن أن يتيح فرصاً كبيرة للمصدرين الأتراك إلى أوروبا في غضون العقد المقبل.

وبحسب شركة وود ماكينزي لاستشارات الطاقة، فإن العديد من السياسات في العالم تشجع على استخدام الهيدروجين وتطوير تكنولوجيات إنتاجه.

كما أن هناك استراتيجية وطنية للهيدروجين في الاتحاد الأوروبي وفي 17 دولة أخرى.

وساعدت الاستثمارات المتزايدة في صناعة الهيدروجين على زيادة الاهتمام به عالميا، حيث تجاوز حجم الاستثمارات التي تمت في قطاع الهيدروجين خلال الربع الأول من العام الجاري 4.5 مليارات دولار وتم الإعلان عن 55 مشروعا في هذا الإطار.

يُنظر إلى الهيدروجين على أنه مصدر للطاقة في المستقبل، ومن المتوقع أن يتركز على الإنتاج من الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة، بينما يتوقع أن يكون الإنتاج بعد عدة سنوات عبر استخدام مصادر الطاقة المتجددة فقط.

ولإنتاج الهيدروجين من مصادر طاقة متجددة أهمية خاصة من ناحية الإكثار من استخدام موارد الطاقة النظيفة في مكافحة التغير المناخي.

المصدر: تركيا هاشتاغ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق