أخبار تركيا المحلية

دائرة الهجرة تطلق قرارات جديدة تتعلق بالاقامة السياحية في تركيا والدول المستثنات منها

قرارات جديد تتعلق بالاقامة السياحية في تركيا

صدر قرار من دائرة الهجرة في أنقره وتم تعميمه على جميع ولايات ومراكز دائرة الهجرة في تركيا بمنع تجديد أي إقامة سياحية لأي جنسية يستثنى من هذا القرار من كانت جنسيته من بلد تشهد حرب وعدم استقرار أمني وقد تم اختصار هذه الجنسيات بالتالي ( سوريا – العراق – ليبيا – فلسطين – اليمن أفغانستان – تركمانستان -كاغستان – مصر” فقط المصريين الذين لم يغادروا تركيا طوال فترة سريان إقامتهم السابقة “) ( ولم ينص القرار الصادر أي استثناء لجنسيات محددة لكنه نص على استثناء من كانت بلاده تشهد عدم استقرار ، لكن هذا هو الحاصل كإستثناء للجنسيات التي ذكرناها داخل دوائر الهجرة حيث التجديد للجنسيات التي ذكرناها)

ثانياً : يتم منح اقامة سياحية جديدة لأول مرة لجميع الجنسيات بدون استثناء في حال استكمل إجراءات التقديم لأول مرة بشكل صحيح .

ثالثاً : من قام بتقديم طلب تجديد اقامة من بداية عام 2020 فسيتم رفض طلبه ولن يتم إعادة أي مبالغ مالية له (تاريخ انشاء الطلب بعد 1-1-2020) .

رابعاً : يستثنى من هذا القرار ويتم تجديد اقامته السياحية من قدم مبرر من أحد المبررات الأربعة ( من قام بتأسيس شركة شريطة أن يتعهد باستخراج اذن عمل فور تجديد إقامته وشريطة أن يكون قد أسس الشركة بعد انتهاء اقامته وكان حينها في مرحلة انتظار الموعد ، وقام بتأسيس شركته على جواز السفر كمستثمر أجنبي ، حينها يمنح تجديد اقامة مدتها قصيرة تتراوح مابين ثلاث الى ست شهور ليتمكن من استخراج اذن العمل ،،، من قام بالتسجيل في إحدى المراكز المعتمدة لدراسة اللغة التركية أو إحدى مراكز تعليم اللغات التابعة للجامعات المعتمدة _ يمنح تجديد اقامة من نوع آخر وليس سياحية وهي اقامة قصيرة للأغراض الدراسية وتكون مدتها حسب الوثيقة التي يمنحها له المركز المعتمد شريطة أن يكون قد سدد رسوم تلك الفترة الزمنية للدراسة مسبقاً ،،،، من يحضر وثائق وتقارير وسمية تفيد أنه يقوم بمراجعة أحد المستشفيات المعتمدة للعلاج ويتم تجديد إقامته بناء ً على خطاب رسمي معتمد من إدارة المستشفى ومصدق من وزارة الصحة ويمنح تجديد اقامة من نوع اقامة للأغراض العلاجية وتكون فترتها حسب الفترة المذكورة من المستشفى في الخطاب المعتمد المصدّق والموجّه لدائرة الهجرة ،،،، يمنح تجديد إقامة من نوع إقامة طابو لمن يتملك منزل صالح ومعد للسكن ومصنّف لدى البلدية أنّه منزل سكني وغالباً إقامات الطابو يتم تجديدها سنتين وأحياناً سنة ) .

خامساً : من يتم رفض طلب تجديد اقامته يتوجّب عليه مغادرة البلاد خلال عشر أيام أو توكيل محامي للإعتراض لدى المحكمة الإدارية في حال كان له ظروف قاهرة تمنعه من مغادرة تركيا ، ومن خلال هذا الإعتراض تنظر المحكمة الإدارية في اعتراض المدّعي وإمّا أن تمنحه الإقامة أو يخسر قضية الإعتراض وعليه حينها مغادرة البلاد .

سادساً : من يتم مغادرته تركيا بعد رفض إقامته لابد له من البقاء خارج تركيا اثنا عشر شهراً ثم يحق له العودة والتقديم على طلب اقامة جديدة بعد حصوله على فيزة دخول جديدة اذا كانت جنسيته التي يحملها تتطلب حصوله على فيزا لدخول تركيا ، واذا كانت جنسيته لاتتطلب الفيزا فيمكنه الدخول بعد اثنا عشر شهراً وطلب الحصول على إقامة جديدة لأول مرّة .

سابعاً : في حال العودة الى تركيا بعد سنة كأقل تقدير وطلب الحصول على اقامة جديدة فسيتم الحصول على نفس الرقم الوطني الذي يبدأ بـ 99 ، ولن يتغير هذا الرقم طوال حياتك .
ثامناً : أسباب الرفض لاتتعلق بأي شؤون سياسية وخلافها مما يتداوله البعض ، فقط هو قانون تم وضعه منذ عام 2014 مع بداية استحداث مايُدعى ( الإقامة السياحية ) حيث ينص القانون على أنه من حق السائح الحصول على إقامة سياحية لمدة أقصاها سنة ثم عندما يطلب تجديد إقامته فلا بدّ له من أن يثبت سبب مقنع لبقائه في تركيا بصفة غير صفة سائح ، فالسياحة لا تتطلب البقاء أكثر من سنة كأقصى حد ، ولكن تهاونت إدارة الهجرة في تطبيق القانون طوال السنوات الماضية للتسهيل على الكثيرين ، وعندما أرادت تطبيق القرار قامت بتطبيقه ، فالأمر ليس تعسيير على الناس كما يدّعي البعض بل هو تطبيق لقرار قديم صدر مع صدور واستحداث مايسمى الإقامة السياحية في تركيا ، وهو حق من حقوق صانعي القرار في دائرة الهجرة والتي وضعت هذا القانون منذ عام 2014 .

وأخيراً : إذا كنت ممن لاتنطبق عليهم الشروط فلا داعي لأن تقدم طلب تجديد إقامتك لأنّه سيتم رفضها يقيناً، وستخسر أموالك دون فائدة ، وهناك بعض الشركات و المكاتب الاستشارية التي تعمل في الإقامات للأسف لاتذكر لعميلها الحقيقة رغم معرفتهم بكل ماذكرناه ، هدفهم الربح فقط والصعود على أكتاف الآخرين رغم معرفتهم بالرفض مسبقاً وهناك من المكاتب والشركات الاستشارية التي تحترم سمعتها تقوم بتوضيح ماذكرناه ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق