أخبار العالم

شابة ذات الـ 15 عام مصابة بالشيخوخة المبكرة يصبح وجهها في الـ 60 عام

تركيا هاشتاغ

شابة صغيرة مصابة بمتلازمة الشيخوخة المبكرة، وعمل جراحي لتبديل شكل الوجه.

تمكّن أطباء من منح فتاة عمرها 15 عاما تعاني من حالة نادرة تجعلها تبدو أكبر سنا بعشرات السنين، وجها جديدا.

واجهت الشابة التي تستخدم الاسم المستعار سوزكي، سخرية بلا رحمة بسبب شكلها الناجم عن حالة “الشيخوخة المبكرة”، وهي متلازمة وراثية تؤثر على واحد فقط من بين كل 8 ملايين طفل.

وقالت سوزكي: “عمري 15 عاما، لكن لديّ وجها يبلغ من العمر 60 عاما. كم أتطلع لأبدو طالبة في المدرسة الثانوية.

واضافت سوزكي انه لا يوجد لديها اصدقاء بسبب وجهها الكبير بالسن، وحتى بعد انتهاء دراستها الاعدادية، لم تكن تريد اكمال دراستها، لكي لا تتعرف على احد وتعيش نفس الشعور الذي عاشته في المرحلة الاعدادية.

حيث تمكنت سوزكي من اجراء عملية “تغيير الحياة”، بعد دفع تكلفتها من متبرعين، واستمرت العملية مدة 7 ساعات ونصف وبلغت قيمة اجور العملية نحو 56 ألف جنيه إسترليني.

وأزال الجراحون 7 سم من الجلد الزائد، وأعادوا تشكيل الأنف والحاجبين والفم. وقالت الدكتورة شي لينغزي، رئيسة مستشفى “شنيانغ سانلاين” لجراحة التجميل، إنها أعطت الفتاة خصما بلغ 70% من تكلفة عملها، بعد أن تبرع غرباء بأكثر من 20 ألف جنيه إسترليني من أجلها.

وأضافت أن سوزكي انفجرت في البكاء، عندما رأت نفسها للمرة الأولى، في حدث علني.

وقبل إجراء العملية الجراحية، لم يكن لدى الشابة أي أصدقاء، وبعد تخرجها من المدرسة الإعدادية قررت البقاء في المنزل لأنها كانت خائفة من مقابلة أشخاص جدد.

للاشتراك بقناة تركيا هاشتاغ على تلغرام اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى