أخبار سوريا

شاهد ماذا ردد اطفال جبلة السورية خلال خطبة العيد..والخطيب جزاكم الله خيراً

تركيا هاشتاغ / شاهد ماذا ردد اطفال جبلة السورية خلال خطبة العيد..والخطيب جزاكم الله خيراً

قبل شهرين انتشر فيديو لمعلمة تلقن أطفالاً في مدرسة هتافات “نحن رجالك بشار” وتقنعهم أن لا أمل في سوريا ولا نصر ولا مستقبل إلا به.

واليوم يتكرر المشهد بحسب ما رصده موقع تركيا هاشتاغ ، لكن داخل مسجد واثناء خطبة العيد، ليرد عليهم الخطيب “جزاكم الله خيراً”

ليتم رصد فيديو مشابه خلال خطبة عيد الفطر  الفيديو في مدرسة بإحدى قرى بيت ياشوط بريف جبلة، يخطب الشيخ خطبة العيد، ويؤكد أننا لن نكون بخير إن لم نكن صفاً مع بشار الأسد.

لينتقل المصور الركن إلى الطرف المقابل للشيخ ويصور أطفالاً وهم يقاطعون الخطيب بالهتاف “بالروح بالـدم نفديك يا بشار”.


تركيا هاشتاغ / مرسوم يقضي بأنهاء الاحتفاظ والاستدعاء في الجيش العربي السوري

أنهى رأس النظام السوري، بشار الأسد، الاحتفاظ والاستدعاء للضباط وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين، ضمن فئات محددة، اعتبارًا من أول حزيران القادم.

ونشرت حسابات رئاسة النظام حسبما رصده تركيا هاشتاغ، نص الأمر الإداري، والذي يشمل الضباط المتحفظ بهم والملتحقون بالخدمة الاحتياطية منذ سنتين فأكثر.

وقالت إن الأمر يشمل الأطباء البشريون الاختصاصيون بإدارة الخدمات الطبية، الذين بلغت مدة خدمتهم الاحتياطية سنتين فأكثر على أن يتم تسريحهم وفقًا لإمكانية الاستغناء عنهم.

وأوضحت أنه تضمن إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء لصف الضباط والأفراد الذين بلغت مدة خدمتهم الاحتياطية أكثر من سبع سنوات ونصف.

وأخضعت قوات الأسد الكثير من السوريين للخدمة الاحتياطية في الجيش رغم أنهم أنهوا خدماتهم وذلك بعد النقص الكبير نتيجة انـ.ـدلاع الثـ.ـورة السورية.

وسبق أن أنهت وزارة دفاع النظام الاستدعاء للضباط الاحتياطيين وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين اعتبارًا من أول شباط 2020.

ولا يحدد قانون الخدمة العسكرية في سوريا مدة الخدمة الاحتياطية أو الاحتفاظ للعساكر بينما الخدمة الإلزامية سنتان وتمتد حسب قوات الأسد.

وكان رأس النظام السوري قد أصدر مرسوماً مطلع أيار الحالي بعفو عام عن كافة الجـ.ـرائم وتشمل المتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والعسكرية.

وبشار الأسد هو القائد العام للجيش والقوات المسلحة التابعة للنظام ويحمل رتبة فريق رقي بها منذ توليه السلطة خلفاً لأبيه عام 2000م.

وتصدر جميع القرارات العسكرية في سوريا باسم الأسد لكنها تحمل أوامر روسية وإيرانية وبموافقتهما في الأمور المصيرية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق