أخبار تركيا

عاجل: هل بدأت..تمـ.ـهيد مدفعي تركي عنيـ.ـف يطال مناطق شمال سوريا

تركيا هاشتاغ / عاجل: هل بدأت..تمـ.ـهيد مدفعي تركي عنيـ.ـف يطال مناطق شمال سوريا

عاجل || قصف مدفعي تركي عنيف يستهدف محيط بلدتي أبو راسين وتل تمر شمالِ الحسكة، بالتزامن مع تحليق مكثّف للطيران المسيّر التركي في سماء المنطقة.

عاجل || قصف مدفعي تركي يستهدف قريتي عين دقنة وبليونية شمالِ حلب.

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن عمـ ـلية عـ ـسكرية محتملة للجيـ ـش التركي وفصـ ـائل من الجـ ـيش الوطني السوري، ضد مواقع قـ ـوات سوريا الديمقراطية (قسد) في شمال سوريا، جرى الحديث عنها مراراً خلال الأسابيع الأخيرة، قد تنطلق فجأة، في وقت واصلت أنقرة الدفع بتـ ـعزيزات عسـ ـكرية واسـ ـتهداف مواقع للميليـ ـشيا شمال شرقي سوريا.

وقال قالن، تعليقا على الأنباء المتداولة عن عمـ ـلية تركية محتملة في شمال سوريا: “كما يقول رئيس جمهوريتنا (رجب طيب إردوغان) دائما، قد يحدث الهجـ ـوم ذات ليلة وفجأة”.

واعتبر أنه “على الجميع أن يعلم أننا مصممون تماما على تحقيق أمن تركيا، ولن نتغاضى أبدا عن أي تهـ ـديد، ومستعدون دائما لأي نوع من العمـ ـليات لحـ ـماية بلادنا من المخـ ـاطر”.

وأضاف كالين في تصريحات إعلامية، “في حالة الضرورة، فإن القوات التركية ستكون مسؤولة عن ذلك، نحن دائماً في الميدان في سوريا لسنا خارجه، تقع على عاتقنا مسؤولية اتخاذ الاحتياطات ضد هجـ ـمات المنظمات الإرهـ ـابية”.

واعتبر قالن أن السبب الرئيس للوجود التركي في سوريا يتمثل بالحفاظ على أمن حدودها واتخاذ التدابير ضد هجـ ـمات محتملة من تنظيـ ـمات إرهـ ـابية، (سواء الوحدات الكردية أو داعـ ـش) أو النظام السوري.

وقال: “أولويتنا هي تأمين خط الحدود بين تركيا وسوريا، البالغ طولها 911 كيلومترا، من أي هجـ ـوم محتمل يسـ ـتهدف بلادنا، ولن نتسامح مع أي هـ ـجوم بغض النظر عن منفذه، لذلك قـ ـواتنا المـ ـسلحة في حالة تأهب دائما”.

وتصاعدت التصريحات من جانب المسؤولين في أنقرة خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة حول عمـ ـلية عسـ ـكرية تستـ ـهدف مواقع “قسد” في شمال سوريا على محاور عدة.

وتم الدفع بتعـ ـزيزات عسـ ـكرية كبيرة من الجنـ ـود والعتـ ـاد في مناطق تواجد القـ ـوات التركية وفصـ ـائل الجيش الوطني في غرب وشرق الفرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق