Uncategorized

فرض اسعار للسلع الاساسية في سوريا بالقوة

هاشتاغ تركيا

حذّر نظام اﻷسد التجار في مناطق سيطرته من فرض عقوبات قاسية، في حال امتنعوا عن البيع بالأسعار المحددة، في محاولة منه لخفض سعر السلع، والبضائع بالقوة وبالوقوع تحت طائلة المحاسبة.

ويشكو التجار في مناطق سيطرة النظام السوري من أن التسعيرات المحددة لهم، لا تتناسب مع الواقع حيث يفرض على أصحاب المحلات البيع، بأقل من أسعار الشراء ما يجعل الربح مستحيلاً.

وقال معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة السويداء، عاصف حيدر لصحيفة “تشرين” إن من يمتنع عن البيع سيتم تغريمه بنحو مليون ليرة إضافة لسجنه مدة عام مع إغلاق محله.

وأضاف حيدر أن نظام الأسد سيخصص دوريات جوالة في الأسواق تابعة لمديرية التجارة الداخلية، مهمتها تنفيذ القرارات الخاصة بضبط أسعار السلع الأساسية.

وأوضح حيدر أن الدوريات نظمت عدداً من الضبوط بحق بعض المحلات بسبب “المخالفة في الفواتير أو البيع بسعر زائد أو نقص وزن المادة المباعة” وهو ما يلجأ إليه البائع بسبب ارتفاع اﻷسعار.

يشار إلى أن النظام السوري ينشر أسعاراً غير حقيقية لقيمة صرف الليرة أمام الدولار اﻷمريكي والعملات اﻷجنبية مما يجعل اﻷرقام التي يفرضها منافية للواقع.

للانضمام لقناة هاشتاغ تركيا على تلغرام اضغط هنا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق