أخبار سوريا

لا تتمتع بالنزاهة.. وزير سوري يصف الانتخابات الرئاسية السورية

تركيا هاشتاغ / لا تتمتع بالنزاهة.. وزير سوري يصف الانتخابات الرئاسية السورية

انتـقد وزير الزراعة الأسبق في حكومة النظام السوري نور الدين منى، انتخابات الرئاسة السورية التي ستبقي بشار الأسد لسبع سنوات أخرى.

ورأى منى في منشور على الفيسبوك رصدته تركيا هاشتاغ، أن انتخابات الرئاسة السورية لا تتمتع بالنزاهة مشككاً بشرعيتها.

وقال إنه من المستحيل ظهور أي مرشح حقيقي يريد المنافسة لأنه سيصـطدم بجدار البرلمان المؤلف من أحزاب الجبهة الوطنية وحزب البعث الحاكم.

ولفت الوزير السابق أن حزب البعث وأحزاب الجبهة لن يعطوا مرشحاً حقيقياً دعمهم وفق مبدأ الثلث حتى يتمكن من الترشح.

وأضاف منى أن وضع هذا البند ضمن شروط الترشح للرئاسة في سوريا، غير موجود في جميع الديمقراطيات في العالم.

وأوضح أن مجلس الشعب في الأصل غير منتخب وأنه مشكل من حزب البعث وأحزاب الجبهة الوطنية ما يعني أن هناك عدم شفافية بعملهم.

وزير الزراعة الأسبق في النظام السوري ورئيس قسم الاقتصاد الزراعي في جامعة حلب نور الدين منى،
وأشار منى إلى وجود أربعة جيوش “أحلاف” و”احتلالات”، متسائلاً إن كان الجمهور السوري سيطلع على برامج المتنافسين.

وترك منى الباب مفتوحاً لعدد من التساؤلات مضيفاً: وهل ستؤدي الانتخابات إلى إعادة السوريين، والتصالح السوري، وإعادة الإعمار؟.

وألمح إلى عدم شرعية الانتخابات التي ينوي النظام إجراءها وذلك لأن قرار مجلس الأمن 2254، صدر بعد الانتخابات الماضية.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأمريكي يتحدث عن جهود الدول السبع لإيجاد حل في سوريا

واعتبر أن الانتخابات قد تؤدي للسير باتجاه تعزيز التقسيم لأنها ستجري على جزء من الأرض السورية، وسيشارك فيها جزء منهم فقط.

وأنهى منشوره بالتأكيد على دور جميع اللاعبين على الأرض السورية أعـ.داء وأحلاف وغرباء وحيتان الفساد من الحكومة في استمرار المأساة والمعاناة السورية.

تركيا هاشتاغ / المخابرات السعودية في دمشق والأسد في رأس الطاولة

كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى أن وفداً سعودياً برئاسة رئيس جهاز المخابرات الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية دمشق اليوم الاثنين.

وقالت المصادر حسبما رصده موقع تركيا هاشتاغ، إن الحميدان التقى رأس النظام السوري بشار الأسد ونائبه للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وأكدت المصادر أن الجانبان اتفقا على أن يعود الوفد السعودي في زيارة مطولة إلى دمشق بعد عيد الفطر السعيد.

وبحسب المصادر, جرى التوصل لاتفاق بإعادة فتح السفارة السعودية في العاصمة دمشق.

وأشارت المصادر إلى أن إعادة فتح السفارة السعودية بدمشق يأتي كخطوة أولى لاستعادة العلاقات في المجالات كافّة بين البلدين.

وادعت المصادر أن الوفد السعودي أبلغ الجانب السوري بأن بلاده ترحّب بعودة النظام السوري إلى الجامعة العربية، وحضور مؤتمر القمة العربية المقبل في الجزائر حال انعقاده.

وألمحت المصادر من دمشق إلى أن زيارة الوفد السعودي كانت مثمرة وكسرت الجليد الذي كان يسيطر على علاقات السعودية مع النظام.

إلا أن المصادر لم تكشف تفاصيل إضافية عن المباحثات التي جرت بين الجانبين السوري والسعودي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق