منوعات

لم تعجبه نبرة صوته..مؤذن يقع ضحية شاب مزاجي

لم تعجبه نبرة صوته..مؤذن يقع ضحية شاب مزاجي

شاب يقدم على جـ.ـريمة قـ.ـتل بحق جاره يوم الثلاثاء الماضي تحت حجة لم يعجبه صوت المؤذن.

وقعت الحـ.ـادثة في دولة اليمن وتحديداً في محافظة تعز، حيث اقدم شاب يبلغ من العمر بين 30-35 عام، ليطـ.ـعن جاره المؤذن بالقرب من مسجد الرحمن في منطقة الضربة.

وقام الجـ.ـاني بطعـ.ـن المؤذن بخنـ.ـجر يمني معروف باسم الجنبية، وذلك قبل أداء صلاة الفجر بنحو 45 دقيقة تقريباً.

ومن ثم قام برمي الحـ.ـجارة على رأس المؤذن الذي يبلغ عمره 80 عام، مما أدى الى وفاته على الفور، وذلك بحسب ما بثته مواقع اخبارية يمنية.

وصرح نائب قسم شرطة “الجديري” النقيب مختار اليوسفي: ان الجـ.ـاني تمترس وتحصن داخل منزله عقب ارتكـ.ـابه الجـ.ـريمة.

ونوه اليوسفي خلال تصريح صحفي ان الشاب امتنع عن تسـ.ـليم نفسه الى الشرطة خلال عملية مداهـ.ـمة المنزل، لتقوم قوات الشرطة بمداهمة المنزل .

ألا ان الجـ.ـاني حاول مقاومة الشرطة بسـ.ـاطورة كانت بحـ.ـوزته، مما أضطرهم الى اطـ.ـلاق النـ.ـار على قدميه ’اصـ.ـابته، ليتم اعتـ.ـقاله ونقله الى مشفى المدينة.

وتم تداول الخبر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مبدين استغرابهم واندهاشهم من هذا التصرف الذي ارتكبه الشاب، فيما قال آخرون إن الجاني يبدو أنه يعاني من حالة نفسية، أو أنه قد كان تحت تأثير الكـ.ـحول أو المخـ.ـدرات، مشددين على أنه لا يمكن لشخص في كامل وعيه أن يرتـ.ـكب مثل هذه الجـ.ـريمة.

من جهة أخرى، نقل موقع “يمن الغد” عن مصادر محلية: أن الشيخ مهيوب شمسان الزغروري (80 عامًا)، إمام وقيم مسجد (الرحمة)، في حي حارة الضربة العليا، تَعـ.ـَرّض لطعـ.ـنات سـ.ـددها إليه شاب يدعى قاسم الزيدي، في الثلاثين من عمره، أثناء ما كان الضـ.ـحيةُ يمشي مترجلًا باتـ.ـجاه المسجد استعدادًا لرفع أذان الفجر.

وذكرت المصادر أن الجاني ترصـ.ـد للشيخ الزغروري في أحد الأزقة الواقعة بين منزله والمسجد وانهـ.ـال عليه طـ.ـعنًا بسـ.ـلاح أبيـ.ـض (ساطـ.ـور) حتى أسقـ.ـطه أرضًـ.ـا مضـ.ـرجًا في دمـ.ـائه، قبل إقـ.ــ.ـدامه على تـ.ـهشيم جمـ.ــ.ـجمته بحـ.ـجر كـ.ـبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى