أسعار الصرف

موقف محرج لليرة التركية امام الدولار واليورو واسعار جديدة منتصف اليوم الاربعاء

موقف محرج لليرة التركية امام الدولار واليورو واسعار جديدة منتصف اليوم الاربعاء

اسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية اليوم الاربعاء الموافق لـ 12/05/2021.

الليرة التركية هي العملة الرسمية في تركيا، وتعتبر العملة التركية معدلة عقب حذف 6 اصفار، بعد ان كان المليون ليرة يعادل دولار امريكي.

فأصبحت الليرة التركية تعادل دولار واحد، وبحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ” سجل هذا الحدث في عهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ، لتسحب العملات القديمة وتستبدل بعملات جديدة مع بداية عام 2005.

ويشار الى ان أقدم عملة ورقية تركية أصدرتها تركيا تعود إلى العهد الجمهوري لسنة 1927، ولكنها طُبعت بالحروف العثمانية، ومن ثم طبعت من جديد بالحروف اللاتينية الحديثة سنة 1937، وذلك بحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ”.

وأصبحت العملات الورقية التركية من فئات 5، 10، 20، 50 ثم 100 ليرة، بعد حذف ستة أصفار من العملة اكتسبت الليرة استقرارها قبل أن تعصف بها رياح التغيير مطلع عام 2018 حيث وصلت لأدنى مستوى لها منذ بدء العمل بها.

تدهور سعر صرف الليرة التركية ليصل إلى أدنى مستوياته حيث صار الدولار الواحد يُقابل 4 ليرات تركية ونصف تقريبا، وتابعت هبوطها لتنخفض بنحو 24% منذ بداية عام 2020 .

أسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية :

امام الدولار “شراء” : 8.3435 ل.ت
امام الدولار “مبيع” : 8.3451 ل.ت

امام اليورو “شراء” : 10.1179 ل.ت
امام اليورو “مبيع” : 10.1234 ل.ت

امام الريال السعودي “شراء” : 2.2215 ل.ت
امام الريال السعودي “مبيع” : 2.2225 ل.ت

امام الجنيه الاسترليني “شراء” : 11.7857 ل.ت
امام الجنيه الاسترليني “مبيع” : 11.7944 ل.ت

امام الريال القطري “شراء” : 2.2377 ل.ت
امام الريال القطري “مبيع” : 2.2573 ل.ت

امام الليرة السورية “شراء” : 367 ل.ت
امام الليرة السورية “مبيع” : 382 ل.ت

ويشار الى ان تراجع الليرة التركية وانهيارها الى هذا القدر سببه السياسة الخارجية الدولية، والعقوبات التي تفرضها الولاياة المتحدة على تـركيا.

إنتاج “أوبك” يصعد إلى 25.08 مليون برميل يوميا في أبريل

قالت منظمة الدول المنتجة للنفط “أوبك”، الثلاثاء، إن إنتاج أعضائها (13) ارتفع بمقدار 26 ألف برميل يوميا على أساس شهري خلال أبريل/ نيسان الماضي، إلى 25.08 مليون برميل يوميا.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الشهري، أن إنتاجها ارتفع خلال الشهر الماضي، من المستويات المسجلة في مارس/ آذار البالغة 25.05 مليون برميل يوميا.

وبحسب التقرير، زادت 6 دول إنتاجها بقيادة نيجيريا وإيران، بينما خفضته 6 بصدارة فنزويلا وليبيا، فيما استقر إنتاج الجابون دون تغيير عن مستويات مارس.

وزادت نيجيريا إنتاجها بمقدار 75 ألف برميل إلى 1.54 مليون برميل يوميا في أبريل، من 1.47 مليون برميل يوميا في الشهر السابق له.

وأظهر التقرير، أن إيران زادت إنتاجها النفطي بمقدار 73 ألف برميل يوميا، إلى 2.39 مليون برميل، مقابل 2.32 مليون برميل في مارس الماضي.

وتحاول إيران زيادة إنتاجها من النفط الخام، وسط مساع دولية لإحياء الاتفاق النووي مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورفع العقوبات عن طهران.

وبالنسبة للسعودية، أكبر منتج للنفط في “أوبك”، فقد زادت إنتاجها بمقدار 34 ألف برميل يوميا خلال الشهر الماضي.

ووصل إنتاج المملكة إلى 8 ملايين و132 ألف برميل يوميا في أبريل، مقابل 8 ملايين و98 ألف برميل يوميا في الشهر السابق.

في المقابل، قادت فنزويلا تخفيضات الإنتاج بمقدار 81 ألف برميل ليصل إنتاجها إلى 445 ألف برميل يوميا، من 526 ألف برميل بالشهر السابق.

بينما هبط إنتاج ليبيا بمقدار 67 ألف برميل إلى 1.13 مليون برميل يوميا.

وبدأ تحالف “أوبك +” الذي تقوده السعودية وروسيا، تخفيف قيود الإنتاج بمقدار 350 ألف برميل يوميا في مايو الحالي، ليستقر خفض الإنتاج عند قرابة 6.65 ملايين برميل يوميا.

وينفذ التحالف تخفيفا آخر في خفض الإنتاج اعتبارا من يونيو/ حزيران القادم، بمقدار 350 ألف برميل يوميا أخرى، إلى 6.3 ملايين برميل.

يتبع ذلك، تخفيف آخر بقرابة 400 ألف برميل يوميا، إلى 5.85 ملايين برميل في يوليو/ تموز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق