أخبار سوريا

نجل بشار الاسد “حافظ” وشخصيتين مقربتين ضمن العقوبات الجديدة المندرجة تحت عنوان “عقوبات حماة ومعرة النعمان”

تركيا هاشتاغ

نجل بشار الاسد “حافظ” وشخصيتين مقربتين ضمن العقوبات الجديدة المندرجة تحت عنوان “عقوبات حماة ومعرة النعمان”

فرضـ.ـت الولايات المتـ.ـحدة الأمريكية اليوم الأربعاء عقـ.ـوبات جديدة على نظام الأسد وداعـ.ـميه في إطار قانون “قيصر” لحمـ.ـاية المدنيين السوريين.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية في بيانين أن عقـ.ـوبات اليوم تشكل الدفعة الثانية من عقـ.ـوبات قانون “قيصر” ضـ.ـد نظام الأسد.

وطالت العـ.ـقوبات عدداً من الشخصيات، منها نجل رأس النظام السوري “حافظ”، و “زهير توفيق الأسد”، ونجله “كرم الأسد”، كما طالت الفـ.ـرقة الأولى في جيش النظام.

وفرضـ.ـت الولايات المتحدة عقـ.ـوبات على رجل أعـ.ـمال و9 كيانات بسبب إثـ.ـرائها نظام الأسد عبر بناء عقـ.ـارات فخمة.

وبحسب البيان فإن العـ.ـقوبات طالت “وسيم أنور القطان”، رجل الأعمال السوري، والمتـ.ـهم بتوقيع عـ.ـقود مع النظام لتطوير مركز تجاري وفنادق في العاصمة دمشق.

وجاء في البيان: “ظهر اسم قطان للمرة الأولى في مجتمع الأعمال الدمشقي في يوليو 2017 عندما فازت شركة مروج الشام للاستثمار والسياحة التابعة له بمزاد لإعادة الاستثمار في مجمع قاسيون التجاري”.

وأضاف: “تشير التقارير إلى قيام الوزارة السورية بانتزاع العقد من المستثمر السابق في المشروع بعد أن قدم القطان للحكومة السورية رسماً سنوياً أعلى بلغ 1,2 مليار ليرة سورية (2,7 مليون دولار)، بالإضافة إلى ذلك، وقعت شركة مروج الشام للاستثمار والسياحة عقداً مع وزارة السياحة السورية في يونيو 2018 للاستثمار في فندق الجلاء في دمشق ودفعت للحكومة 2,25 مليار ليرة سورية (5 ملايين دولار) كل عام لـ 25 عاماً”.

وتم أيضاً إدراج مجمع قاسيون وفندق الجلاء ومجمع ماسة بلازا ومجمع يلبغا بموجب القرار التنفيذي رقم 13582 “لأن الحكومة السورية تمتلكها أو تسيطر عليها أو لأنها عملت لصالحها أو بالنيابة عنها، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر” حسب البيان.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” أن العـ.ـقوبات الجديدة تمت تسميتها بـ”عقوبات حماة ومعرة النعمان”، وتهدف لتخليد ذكرى “اثنتين من أبشع فظـ.ـائع نظام الأسد، ووقعت كل منهما في مثل هذا الأسبوع من عامي 2011 و2019”.

واستطرد “بومبيو” بالقول: “قبل تسع سنوات، قامت قوات بشار الأسد بحصار وحشي لمدينة حماة، ما أسفر عن مقتل العشرات من المتظاهرين السلميين، في إشارة صادمة إلى ما سيحدث بعد ذاك. وقبل عام واحد، قام نظام الأسد وحلفاؤه بقصف سوق مزدحم في معرة النعمان، ما أسفر عن مقتل 42 من السوريين الأبرياء”.

بدوره قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” إن واشنطن ستواصل حملة العقوبات على نظام الأسد بموجب قانون قيصر إلى أن يلتزم بالقرارات الدولية.

وحثّ “جيفري” أصدقاء الولايات المتحدة الأمريكية لوقف أنشطتهم الداعمة للأسد كي لا تضطر لفرض عقوبات عليهم.

جدير بالذكر أن الدفعة الأولى من عقوبات قيصر فُرضت ضد نظام الأسد في السابع عشر من شهر حزيران/ يونيو الماضي، وطالت شخصيات عدة على رأسها “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأسد” وشقيقه “ماهر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق