أخبار تركيا

هاشتاغ تركيا:لندن تفتح تحقيق يخص وحدة حماية الشعب الكردية وتركيا ترحب

هاشتاغ تركيا

بعد قرار بريطاني لم يكن متوقعاً, رحب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون به.

حيث قررت لندن فتح تحقيق في تقديم أسرة بريطانية تقدم دعما ماليا لوحدات حماية الشعب الكردية, في سوريا.

وجاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها ألطون، أمس السبت.

التغريدات دارت في محورها حول فتح السلطات البريطانية تحقيقا بحق أسرة انضم أحد أفرادها لوحدات حماية الشعب الكردية.

وقدمت هذه الأسرة له دعما ماليا، ما اعتبرته السلطات البريطانية دعما للإرهاب.

وأشار رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون في هذا الإطار إلى:

“انضمام عدد كبير من حاملي جنسيات دول أوروبية لصفوف التنظيم الإرهابي في سوريا”.

واعتبر رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون أنه “آن الأوان”.

آن الأوان كي تطلق الحكومات الأوروبية إجراءاتها القانونية ضد من انضموا لتنظيمات إرهابية.

وذلك ومن أجل وقف تدفق الإرهابيين الأجانب.

وشدد على أن وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني يشكلان “تهديدات”.

“تهديدات على الاستقرار الإقليمي وأمن أوروبا بقدر التهديد الذي يشكلانه لتركيا” على حد وصفه.

وأضاف رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون:

“على حلفائنا إنهاء دعمهم لهذا التنظيم الإرهابي، والتوقف عن تجاهل انضمام المواطنين الأوروبيين لصفوفه”.

ودعارئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون إلى ضرورة الاعتراف بهذين التنظيمين كإرهابيين.

مثل تنظيم “داعش”، وقطع مصادر التمويل لهما لما يشكل ذلك من أهمية حيوية في مكافحة كافة التنظيمات الإرهابية.

تصنف تركيا ميليشيا حماية الشعب الكردية أحد أخطر التنظيمات الإرهابية في العالم.

وبدأت تركيا عدة عمليات عسكرية ضد هذا التنظيم داخل الأراضي التركية وخارجها.

حيث بدأت تركيا بمهاجمة فلول هذا التنظيم في سوريا والعراق عبر التدخل عسكريا في تلك الدول.

 

إقرأ أيضاً: انطاليا المدينة الاولى عالمياً، بعدد السياح لعام 2019 بتحقيقها اكبر رقم تاريخي.

قد يهمك: ارتفاع قيمة صادراته بنسبة 5% خلال 2019، مقارنة بعام 2018.

نتمنى ممن متابعي هاشتاغ تركيا الاشتراك في قناتنا على تلغرام ليصلك كل جديد عبر الضغط هنا

 

للانضمام الى قناتنا على تلغرام اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق