أسعار الصرف

هل بات من الممكن شراء واقتناء الذهب في سوريا

هل بات من الممكن شراء واقتناء الذهب في سوريا

تعرضت اسعار الذهب في سوريا في الآونة الاخيرة، الى ارتفاع حاد في الاسعار، بالتوازي مع تدهور قيمة الليرة السورية وبلوغها حالة من الانهيار الشبه كامل.

والجدير بالذكر ان الوضع الاقتصادي في سوريا يواجه نكبة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وذلك بسبب النقص الكبير لابسط مقومات الحياة التي يحتاجها اي بلد..

ويأتي ارتفاع الذهب نتيجة العقوبات المتتالية، التي تفرضها الولاياة المتحدة الامريكية على سوريا، وعلى بعض الدول الصديقة التي تقدم المساعدات لها بشكل مخفي.

اليكم نشرة مفصلة لاسعار الذهب نبدئها في العاصمة دمشق:

سعر غرام الذهب من عيار 14 = 119,296

سعر غرام الذهب من عيار 18 = 140,933

سعر غرام الذهب من عيار 21 = 164,324

سعر غرام الذهب من عيار 22 = 171,926

سعر غرام الذهب من عيار 24 = 187,715

أسعار الذهب في مدينة أدلب:

سعر غرام الذهب من عيار 14 = 118,412

سعر غرام الذهب من عيار 18 = 139,889

سعر غرام الذهب من عيار 21 = 163,107

سعر غرام الذهب من عيار 22 = 170,653

سعر غرام الذهب من عيار 24 = 186,325

ويشار الى ان اسعار الذهب تشهد تغير بين الحين والاخر، مرتبط بتقدم وتراجع الليرة السورية على مدار الساعة.

يصطاده الاتراك ولا يفارق مؤائد الصينين والكوريين

عادئدات تقدر بملايين الدولارات تعود لتركيا من خلال تصدير “باذنجان البحر” الى كوريا والصين.

ومن خلال الحديث مع رئيس جمعية رجال اعمال الصيادين بغرفة التجارة في إزمير “محمد شاهين جاكان” انهم يصدرون باذنجان البحر المستخرج من المياه العميقة لبحر إيجة والبحر الابيض المتوسط الى دول الشرق الاقصى وخاصة الصين.

واوضح جاكان ان تصدير باذنجان البحر الذي يعتبر احد الأكلات الشعبية للمطابخ الصينية والكورية خاصة، يدر دخل بما يقارب 30 مليون دولار على اقتصاد تركيا، وذلك بحسب ما ترجمه وحرره موقع تركيا هاشتاغ.

وتطرق جاكان أن الصينين يستخدمون الباذنجان البحري في اشكال متعددة بغض النظر عن العناصر الغزائية، أذ انه يعتبر ناتج ذو قيمة روحية للصينيين.

ويستخدم باذنجان البحر بحسب ما ذكره جاكان، في الحساء والسلطات، وفي الولائم الكبير ويستخدم في المناسبات الخاصة وحفلات الزواج، ويقدم ضمن المؤكلات الخاصة والمميزة ضمن المطاعم والفنادق.

ويعتبر هذا الاقبال على الباذنجان البحري بحسب الصينيين ، أذ انه يقوي الجهز المناعي ويؤخر الشيخوخة، بالاضافة الى صناعة الكريمات من اجل أزالة تجاعيد الوجه.

ويشار الى ان كمية الصيد الت يقوم اصطيادها بشكل سنوي بلغت 200 طن بالسنة الواحدة، ويشار الى ان الحكومة التركية تقوم بفرض حظر خلال شهريين بالسنة ضمن فترة التفريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى