أسعار الصرف

واتس أب يضـ.ـاعف المـ.ـيزات عقـ.ـب خسـ.ـارة محـ.ـبيه

واتس أب يضـ.ـاعف المـ.ـيزات عقـ.ـب خسـ.ـارة محـ.ـبيه

أعلنت شركة “واتـ.ـساب” للمراسلة الفـ.ـورية عن إطـ.ـلاق ميزة جديدة لعمـ.ـائها الذين يستخدمون تطـ.ـبيقها الخاص بالحـ.ـواسيب.

وأوضحت الشركة أن تطبيقها الخاص بسطح المكتب بات يدعم المكالمات الصوتية والمرئية الفردية، ويجري العمل تطوير الميزة لتشمل المكالمات الجماعية مستقبلاً.

وأشارت في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع “تويتر” يوم أمس إلى أن الميزة الجديدة لا تدعم الأشخاص الذين يستخدمون “واتـ.ـساب” عبر الويب في الوقت الحالي.

ويأتي هذا التحديث عقب ارتفاع أعداد الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقي “زوم” و”غوغل ميت” لإجراء المكالمات المرئية أو الاجتماعات بسبب الظروف التي سببتها جائحة “كورونا”.

تجدر الإشارة إلى أن الميزة الجديدة تتزامن مع محاولات شركة “واتساب” بإقناع مستخدميها على الموافقة على التحديث الجديد لسـ.ـياسة الخصـ.ـوصية الذي يسـ.ـمح بمشاركة بياناـ.ـتهم الخاصة مع موقع “فيسـ.ـبوك”.

أقراأ المزيد…

اخـ.ـتراق أكثر من 60 ألف مؤسـ.ـسة حول العالم بسبـ.ـب ثغرة في مايكروسوفت

اخـ.ـتراق أكثر من 60 ألف مؤسـ.ـسة حول العالم بسـ.ـبب ثغرة في مايكـ.ـروسوفت كشـ.ـفت وكالة “بلومبرغ” نقلاً عن مصـ.ـادر في الحكومة الأمريكية أن ما لا يقل عن 60 ألف مؤسـ.ـسة حول العالم تعرضـ.ـت للاخـ.ـتراق، بسبب ثغـ.ـرة أمـ.ـنية في برنامج “Microsoft Exchange Server”.

وأكد مسؤول في الحكومة الأمريكية أن “القراصـ.ـنة سعوا إلى إلـ.ـحاق الـ.ـضرر بأكبر عدد ممكن من أجهزة الكمـ.ـبيوتر، قبل أن تتمكن شركة “microsoft” من تأمين جميع عملائها بشكل كامل”.

واعتبر المسؤول الأمريكي أن “أكثر من 60 ألف مؤسسة حول العالم تستخدم منتجات “Microsoft” قد تضـ.ـررت من عملـ.ـيات الاختـ.ـراق”.

وبحسب الوكالة فإن الإدارة الأمريكية تعمل على اتخاذ خطوات على جميع مستويات الحكومة الأمريكية لتقييم ومعالجة تصرفات “القـ.ـراصنة”.

ووفقاً للوكالة فإن ازدياد عدد المتـ.ـضررين من الاخـ.ـتراق، سيؤدي إلى اعتـ.ـبار هذه الحـ.ـادثة أزمـ.ـة أمن إلكـ.ـتروني عالمية.

يذكر أن شركة “microsoft” كـ.ـشفت عن تحـ.ـديث لـ “Exchange Server”، وذلك بعد أن أعلنت سابقاً أنه يمكن أن تتعرض عدد من الشركات الخـ.ـاصة في الولاياـ.ـت المتحـ.ـدة من خلاله، لهـ.ـجمات من قبل قراصـ.ـنة مرتبـ.ـطون بالصـ.ـين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى