أخبار تركيا الاقتصادية

يصطاده الاتراك ولا يفارق موائد الصينين والكوريين “الباذنجان”

يصطاده الاتراك ولا يفارق موائد الصينين والكوريين “الباذنجان”

عادئدات تقدر بملايين الدولارات تعود لتركيا من خلال تصدير “باذنجان البحر” الى كوريا والصين.

ومن خلال الحديث مع رئيس جمعية رجال اعمال الصيادين بغرفة التجارة في إزمير “محمد شاهين جاكان” انهم يصدرون باذنجان البحر المستخرج من المياه العميقة لبحر إيجة والبحر الابيض المتوسط الى دول الشرق الاقصى وخاصة الصين.

واوضح جاكان ان تصدير باذنجان البحر الذي يعتبر احد الأكلات الشعبية للمطابخ الصينية والكورية خاصة، يدر دخل بما يقارب 30 مليون دولار على اقتصاد تركيا، وذلك بحسب ما ترجمه وحرره موقع تركيا هاشتاغ.

وتطرق جاكان أن الصينين يستخدمون الباذنجان البحري في اشكال متعددة بغض النظر عن العناصر الغزائية، أذ انه يعتبر ناتج ذو قيمة روحية للصينيين.

ويستخدم باذنجان البحر بحسب ما ذكره جاكان، في الحساء والسلطات، وفي الولائم الكبير ويستخدم في المناسبات الخاصة وحفلات الزواج، ويقدم ضمن المؤكلات الخاصة والمميزة ضمن المطاعم والفنادق.

ويعتبر هذا الاقبال على الباذنجان البحري بحسب الصينيين ، أذ انه يقوي الجهز المناعي ويؤخر الشيخوخة، بالاضافة الى صناعة الكريمات من اجل أزالة تجاعيد الوجه.

ويشار الى ان كمية الصيد الت يقوم اصطيادها بشكل سنوي بلغت 200 طن بالسنة الواحدة، ويشار الى ان الحكومة التركية تقوم بفرض حظر خلال شهريين بالسنة ضمن فترة التفريخ.

أخبار من العدم تبثها قناة “روسيا اليوم” ..كاظم الساهر ينتزع لقب “نمبر وان” و”الأسطورة” من محمد رمضان

مع استمرار فيسبوك بمحـ.ـاربة وسائل الإعلام وامتصـ.ـاص جمهورها وأموالها وتقليـ.ـص الوصول إليها، تزداد حاجتـ.ـها لاستخدام صور وأخبار مثيرة وعناـ.ـوين صفراء، بل إن كثيراً منها بات يلجأ للكـ.ـذب والتلفـ.ـيق ليحافظ على وجوده.. ما سبق لا ينطبق على الإعلام الروسي فهذا ديـ.ـدنه (الكـ.ـذب والتضـ.ـليل) منذ بدء الخليقة، وبات السوريون اليوم الأخبر بما يفـ.ـعله.

في هذا الخبر، تقول قناة روسيا اليوم إن كاظم الساهر انتزع لقب نمبر وان والأسطورة من الممثل المصري محمد رمضان.. وبعد الاطلاع على التفاصيل يمكنك القول إنه لا يوجد كلمة واحدة صحيحة في هذا الخبر.

تزعم القناة أن فيسبوك وضع ملاحظة تظهر عند البحث عن صفحة كاظم الساهر، كتب فيها عبارة (The no.1 Arabic legend)، والتي تعني باللغة العربية “المرتبة الأولى الأسطورة العربية”.. تزعم أيضاً أن فيسبوك وضع هذا الإشعار بعد أن وصل عدد متابعي النجم العراقي صاحب الصوت المميز، لأكثر من 12 مليون متابع في العالم العربي، بذلك يكون النجم العراقي قد انتزع لقب نمبر وان من محمد رمضان.

– هذه الملاحظة لم يضعها فيسبوك، بل هي جملة يضعها مالك / مدير الصفحة في قسم حول (about)، وقد كتب مسؤولو صفحة كاظم أنه الأسطورة العربية رقم واحد، في الوقت الذي كتب مسؤولو روسيا اليوم في المكان ذاته أنها “هيئة إخبارية إعلامية ناطقة باللغة العربية”.. الجزيرة، كمثال آخر، كتبت “مرحباً بكم في منصة قناة الجزيرة…”.

– نامبر وان والأسطورة هي ألقاب يطلقها محمد رمضان على نفسه وتطلقها وسائل إعلام عليه ولا مدلولات رئيسية أو رسمية لها، فعلى سبيل المثال هو متفوق في يوتيوب، ولكنه (17 مليون) ليس الأول عربياً في فيسبوك ولا حتى كاظم (12 مليون) فعمرو دياب 21 مليون ونانسي 28 مليون، وفي إنستغرام هو ليس الأول كذلك (نانسي مثلاً 30 مليون) ويتكرر الامر في تويتر أيضاً.

محمد رمضان ليس نمبر ون وكاظم الساهر ليس نمبر وان ولم ينتزع أحد من أحد شيئاً، ولم يضع فيسبوك ملاحظات لا لكاظم ولا لغيره، هو فقط يضع ملاحظات على وسائل الإعلام التي تديرها الدول ليظهر للمتابع أنها ليست حرة أو مستقلة بما تقدمه بشكل كامل، كحالة روسيا اليوم التي يضع فيسبوك على صفحتها ملاحظة مفادها أن “هذه الجهة الإعلامية خاضعة لسيطرة روسيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى