أسعار الصرف

100 دولار مقابل الليرة التركية وتطورات اسعار الصرف امام العملات الرئيسية الاثنين

تركيا هاشتاغ / 100 دولار مقابل الليرة التركية وتطورات اسعار الصرف امام العملات الرئيسية الاثنين

اسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية اليوم الاثنين الموافق لـ 10/05/2021.

الليرة التركية هي العملة الرسمية في تركيا، وتعتبر العملة التركية معدلة عقب حذف 6 اصفار، بعد ان كان المليون ليرة يعادل دولار امريكي.

فأصبحت الليرة التركية تعادل دولار واحد، وبحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ” سجل هذا الحدث في عهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ، لتسحب العملات القديمة وتستبدل بعملات جديدة مع بداية عام 2005.

ويشار الى ان أقدم عملة ورقية تركية أصدرتها تركيا تعود إلى العهد الجمهوري لسنة 1927، ولكنها طُبعت بالحروف العثمانية، ومن ثم طبعت من جديد بالحروف اللاتينية الحديثة سنة 1937، وذلك بحسب ما رصده “موقع تركيا هاشتاغ”.

وأصبحت العملات الورقية التركية من فئات 5، 10، 20، 50 ثم 100 ليرة، بعد حذف ستة أصفار من العملة اكتسبت الليرة استقرارها قبل أن تعصف بها رياح التغيير مطلع عام 2018 حيث وصلت لأدنى مستوى لها منذ بدء العمل بها.

تدهور سعر صرف الليرة التركية ليصل إلى أدنى مستوياته حيث صار الدولار الواحد يُقابل 4 ليرات تركية ونصف تقريبا، وتابعت هبوطها لتنخفض بنحو 24% منذ بداية عام 2020 .

أسعار صرف العملات الرئيسية امام الليرة التركية :

امام الدولار “شراء” : 8.2564 ل.ت
امام الدولار “مبيع” : 8.2601 ل.ت

امام اليورو “شراء” : 10.0520 ل.ت
امام اليورو “مبيع” : 10.0582 ل.ت

امام الريال السعودي “شراء” : 2.2025 ل.ت
امام الريال السعودي “مبيع” : 2.2035 ل.ت

امام الجنيه الاسترليني “شراء” : 11.6674 ل.ت
امام الجنيه الاسترليني “مبيع” : 11.6800 ل.ت

امام الريال القطري “شراء” : 2.2668 ل.ت
امام الريال القطري “مبيع” : 2.2686 ل.ت

امام الليرة السورية “شراء” : 368 ل.ت
امام الليرة السورية “مبيع” : 382 ل.ت

ويشار الى ان تراجع الليرة التركية وانهيارها الى هذا القدر سببه السياسة الخارجية الدولية، والعقوبات التي تفرضها الولاياة المتحدة على تـركيا.

أقرا ايضاً….

توقع بنمو الاقتصاد التركي بنسبة 6% بالربع الأول من 2021

توقع وزير الخزانة والمالية التركي لطفي ألوان، أن يحقق اقتصاد بلاده خلال الربع الأول من العام الجاري، نموا يتراوح بين 5.5 إلى 6 بالمئة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير ألوان، الخميس، خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني بُث على قناة “سي إن إن” التركية الخاصة.

وأضاف الوزير موضحًا أن تركيا حققت خلال العام المنصرم نموا بنسبة 1.8 بالمئة، وأصبحت إلى جانب الصين الدولة التي حققت نموا إيجابيا داخل مجموعة العشرين الصناعية.

ولفت ألوان أن قطاعي الصناعة والزراعة أظهرا أداءً مميزا خلال العام الماضي رغم تفشي جائحة كورونا.

وذكر بأن قطاع الصادرات حقق أداءً مميزا خلال الربع الأول من العام الحالي، وأنه من المتوقع أن تصل قيمة الصادرات التركية لأول مرة في التاريخ (سنويا) إلى حدود 200 مليار دولار.

كما أعرب عن أمله في حدوث تطورات إيجابية بخصوص تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، مبينا أن تحديثها سيفتح آفاقا جديدة أمام الاقتصاد التركي.

وفيما يتعلق بأرقام التضخم، قال ألوان إن من أولويات وزارته مكافحة التضخم وأخذ التدابير اللازمة لتحقيق تراجع ملموس في معدلاته.

وأكد أن استقرار الأسعار يعد من أهم عناصر تحقيق النمو المستقر وزيادة مستوى معيشة المواطنين.

المصدر: تركيا هاشتاغ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق